الساحات الاردنيه

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتديات الساحات الاردنيه يبحث شؤون الاردن الاقتصاديه والاجتماعيه والتاريخيه والرياضيه والفنيه والتراث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  دابوقدابوق  بحـثبحـث  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  
اللهم حرم وجه من يقرأ هذه الرسالة عن النار واسكنه الفردوس الأعلى بغي حسابوردر
سبحان الله والحمد لله ولااله الا الله والله اكبرورد
أهلا وسهلا بكم في منتديات ساحات دابوقورد ونتمى لكم قضاء اسعد الاوقات معنا   ورد  ونعلمكم ان جميع المواضيع التي في المنتدى لا تعبر عن وجهه نظر ادارة المنتدى ومشرفيها بل تعبر فقط عن وجهه نظر كاتبه  ورد       
      
                                    
قال تعالى ( وان ليس للانسان الا ماسعى) صدق الله العظيمورد

الصادق سابق والصابر لاحق والغافل غارق ورد

سعة الفكر تزيد في الايمان ، وذكر النعم تزيد في المحبة ورد

صفات القلوب في الدنيا ، لباس الاجساد يوم القيامة ورد

من جلب لنفسه الاعذار فقد ظلمها ورد

لا تقطع حبل رجاءك من الله ولو بعمل صالح تعمله ورد

حقيقة التقوى ان لاتعص الله في الخلوه ورد

الرضا راحة للقلب والقناعة راحة للنفس وهما اصل السعادة ورد

في الاخرة عقبة شديدة لايتجاوزها الا المخلصون!ورد

ذا نافسك الناس على الدنيا فاتركها لهم واذا نافسوك على الاخرة فامض معهم ورد

اختر من الاصحاب الاخيار في الدنيا من تود مجاورتهم في الجنة ورد

اول الغيث قطرة ، واول البكاء عبرة،واول السير خطوة ورد

مااخذ من غير حله ، وضع في غير محله ورد

اذا تعسر امر فلا تيأس ، فالمعارك تنجب الاقوياء ورد

ارغب في صغائر الخيرات فانها تعظم عليها الحسرات ورد

قلة مع اتقان خير من كثرة مع نسيانورد

كل درهم تنفقه في معصية الله فانت بذلك: خائن وجاحد ومسرفورد

القرب على قدر المحبة ، والاثر على قدر التعظيمورد


 

التقوى خير زادك ، وحسن الخلق راس مالكورد

من علامات المحبة: كثرة ذكر المحبوبورد

 مكانتك عند النبي على قدر مكانته عندك صلى الله عليه واله وسلمورد

لباس التقوى تقوى القلوب ، وتقوى القلوب تعظيم شعائر اللهورد

اذا رايت عيبا من احد : فاستره واحسن الظن به وانصحهورد

من رضي بالدون فهو تحت التراب مدفونورد

من رضي بالغفله لم تنفعه المهلهورد


من فكر بالتوبة قبل الذنب وقع فيه ثم لا يتوبورد

 

 

طلب الارداة قبل تحقيق التوبة غفلةورد

رحمك الله  يا  ابا ليث واسكنك فسيح جناته
كل الاخوه الزوار نرجو منكم التسجيل والمشاركه بكل ما تبونه وما هو مفيد في اي منتدى من المنتديات التي تناسبكم ويا ريت كل واحد فيكم يكتب عن مدينته او قريته ولق انشئنا منتدى خاص في الساحات الاردنيه اسمه المدن والقرى الاردنيه مع تحياتنا لكم الاداره
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» القدم السكري
الإثنين ديسمبر 05, 2011 9:03 am من طرف hishamalbetar

» الام في البطن واسهال بعد الاكل مباشرة
الأربعاء أغسطس 10, 2011 2:01 am من طرف حسن حسون

» اضرار الانترنت
الأربعاء يوليو 13, 2011 3:14 am من طرف مخاوي الذيب

» اسماء بنات 2011
الأربعاء يوليو 13, 2011 2:46 am من طرف مخاوي الذيب

» ضربة بالراس
الخميس يوليو 07, 2011 11:28 pm من طرف زائر

» عمل جزئي
الخميس يونيو 30, 2011 12:43 am من طرف زائر

» المناصير أغنى الأثرياء الجدد على قائمة فوربس
الإثنين أبريل 04, 2011 2:17 am من طرف البدوي المتلثم

» بالصورة وعلى دوار الرئاسة اعتصام .. نعم للفساد .. لاللاصلاح !
الإثنين أبريل 04, 2011 2:12 am من طرف البدوي المتلثم

» البرادعي : سنعلن الحرب على إسرائيل إذا هاجمت غزة
السبت أبريل 02, 2011 5:27 am من طرف البدوي المتلثم

» نصيب عائلة مبارك من تصدير الغاز لإسرائيل في مأمن
الجمعة أبريل 01, 2011 10:47 pm من طرف البدوي المتلثم

» زاهية دهار من "مرافقة رجال" إلى سيدة أعمال ناجحة
الجمعة أبريل 01, 2011 10:45 pm من طرف البدوي المتلثم

» فساد سعيد بوتفليقة يهدد حكم أخيه
الجمعة أبريل 01, 2011 10:41 pm من طرف البدوي المتلثم

» الفيس بوك.. وغضب والزوجات!!
الخميس مارس 31, 2011 6:01 pm من طرف البدوي المتلثم

» سيدة سوريه تهاجم سيارة الأسد عقب مغادرته مجلس النواب(فيديو)
الخميس مارس 31, 2011 5:19 pm من طرف البدوي المتلثم

» جريدة الأهرام المصرية تنشر رسمًا يسىء للقرآن
الخميس مارس 31, 2011 5:15 pm من طرف البدوي المتلثم

» زلزال في المغرب بسبب ظهور شقيقة الملك شبه عارية
الأربعاء مارس 30, 2011 2:07 am من طرف البدوي المتلثم

» مصادر سياسيه تنفي لسرايا قرار منع المسيرات المؤيده للملك
الأربعاء مارس 30, 2011 2:05 am من طرف البدوي المتلثم

» الحسبان: ضبط موظفين في وزارة الصحة يتقاضون رواتب من دون عمل
الأربعاء مارس 30, 2011 2:02 am من طرف البدوي المتلثم

» موقع اللجنة المركزية للمتقاعدين العسكريين يتعرض للقرصنة
الأربعاء مارس 30, 2011 2:01 am من طرف البدوي المتلثم

» المذيع عدنان الزعبي مديرا عاما للتلفزيون الاردني
الأربعاء مارس 30, 2011 1:59 am من طرف البدوي المتلثم

» وطن يستغيث
الأربعاء مارس 30, 2011 1:58 am من طرف البدوي المتلثم

» عبيدات وشبيلات وشخصيات وطنية تؤكد: الأمن الوطني لا يتحقق باستخدام العصا الغليظة
الأربعاء مارس 30, 2011 1:54 am من طرف البدوي المتلثم

» استنادا لقرار سوري بمنع دخول زيوت المحركات إلى العراق وتركيا عبر سوريا سوريا تمنع دخول بضاعة أردنية مصدرة إلى لبنان بالترانزيت خسائر فادحة تتكبدها الشركة الأردنية المصدرة والشاحنات على الحدود منذ ٨ أي
الإثنين مارس 28, 2011 8:20 pm من طرف البدوي المتلثم

» ياإخواننا في الكويت لاتتهاونوا، ياأبناء عائشة وعلي وفاطمة الأمر جلل فخذوا حذركم، إنهم مجوس أنجاس
الإثنين مارس 28, 2011 5:33 pm من طرف البدوي المتلثم

» خمسون مليار دلار !!! لك الله يا شعب اليمن
الإثنين مارس 28, 2011 5:29 pm من طرف البدوي المتلثم

» وثيقة حقوق المواطن /الاردنية 2011 ...
الإثنين مارس 28, 2011 5:22 pm من طرف البدوي المتلثم

» شاهدوا مقابلة الامير الحسن : الملك يحترم الدستور ويطالب بجمع الصفوف ويدعو للاصلاح
الإثنين مارس 28, 2011 5:17 pm من طرف البدوي المتلثم

» عمرو موسى ينفي وصفه القذافي بـ(الحمار)
الإثنين مارس 28, 2011 5:09 pm من طرف البدوي المتلثم

» رئيس الوزراء الاسبق احمد عبيدات : رياح التغيير بدأت تهب على وطننا ...
الإثنين مارس 28, 2011 5:04 pm من طرف البدوي المتلثم

» من قلم : خالد حسن,,,,,فتاة إسمها ياسمين
الأحد مارس 27, 2011 7:29 pm من طرف البدوي المتلثم

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 73 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو hishamalbetar فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1882 مساهمة في هذا المنتدى في 1852 موضوع
سحابة الكلمات الدلالية
التي ماجد وشلال عرين المدارس الذهب صويلح نزول ملكة مدينة تزيد الدم الاردن نهيان العدوان مناسف العالم الكرك القاضي المنهمر جمال علاج سلطان الشيخ اسماء اربد

شاطر | 
 

 ; قمر في عمامة ; قصة أعجبتني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الوطواط



عدد المساهمات : 73
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/03/2010

مُساهمةموضوع: ; قمر في عمامة ; قصة أعجبتني   الجمعة مارس 26, 2010 5:26 am

" قمر في عمامة " قصة قصيرة للكاتب : عبدالرحمن علي حمياني ، قرأتها فأعجبتني ، ما رأيكم فيها ؟ ونشرت في محلق الأربعاء بجريدة المدينة ، وهي : ابتهجت القرية، وازدانت البيوت بالرياحين، وأضاءوا قناديل الفرح، فأقبلت النساء تحمل الكادي، وزهور الوادي، لتبارك بقدوم المولود الجديد، وفاح البخور في الأرجاء، وتضمخت النساء بالأطياب، وتألق السمر ، وطربت أحاديث الأنس والمحبة في الليالي الشاتية ، إنه أول مولود لأبوين محبوبين ، ولكنه لم يكن كأمثاله ، بل الذي حل في تلك الدار السعيدة قمر وليس بشرا، فالبياض يشع من أطرافه، والجمال ينساب من جوانحه، شب الغلام وبلغ السادسة ، وكان ذكاؤه يسبقه ، وعقله يتفجر نباهة ونبوغا ، وأما الأبوان فيعيشان السعادة كلها ، فلا يريان في الدنيا سواه ، ولا تقر عيناهما إلا إذا درج في ساحة المنزل ، وقطف لهما بعض السنابل ، فإذا تكلم أنصتا ، وإذا طلب أجيب ، وإذا تبسم ضحكا ، لقد نزعت منه شقاوة الأطفال ، وغرس مكانها الهدوء والوداعة ، وسحقت العبثية في نفسه ، وزرع مكانها الرزانة واللطافة ، كان الأبوان يحجزانه في المنزل لئلا تختلط قدماه بطين المزارع ، أو تصيبه شوكة في أصبعه ، ثيابه نظيفة دائما ، على عكس أطفال القرية ، يصر باستمرار على مشاركة أبويه في المزارع ، يأنس به الكبار إذا اقترب من مجلسهم ، فكان موضع غبطة وسرور من أهل القرية ، وكم خشيا عليه أبواه ، طلب من أبيه يوما أن يشتري له عمامة بيضاء ، لتزيده بهاء وجمالا ، وحتى يجاري شيوخ القرية ، وعده أبوه بجلبها من السوق المجاورة ، فبقي الطفل يعيش الأمل ، وينتظر السوق الأسبوعي ، فالعمامة البيضاء أقصى ما يرجوه ، وأحلى هدية تملأ دنياه ، ألح يوما على أن يأخذ الماشية ليرعاها في الوادي القريب ، المليء بالأعشاب والمرعى ، فانطلق بماشيته في الصباح الباكر ، وأمه ترقبه من شرفة المنزل ، فأحست وكأنما أخذ قلبها معه ، وجعله بين الماشية ، أنتابها شعور غريب ، وخفقة قوية غير معتادة ، ولكنها أدارت ظهرها لتلك الخفقة ، وصل الوادي فإذا هو جنة ، والعشب أخضر ، والأغصان متشابكة ، انتصف النهار ، وقد شبعت أغنامه ، وأصبحت موقرة ببطونها ، عندها قرر العودة بقطيعة المتخم ، وفي الطريق هاجت السماء بالسحاب ، وهز صوت الرعد أرجاء الوادي ، وعصفت الرياح العاتية بالأشجار ، فخاف الطفل على ماشيته ونفسه ، وتخيل السيل وهو يتخطف أغنامه ، فأخذ يسوقها بعنف ، ويزجرها بصوته ، لتنجو من السيول الهادرة ، فركضت الماشية أمامه ، وعادت نحو المنزل هروبا من المطر الذي أزعجها ، فقد بدأ ينزل بغزارة ، ولم يستطع الطفل ملاحقة الأغنام في عدوها ، فقد أنهكه الركض ، وبح صوته ، والتهبت أنفاسه ، وبدأ الإعياء يدب في عروقه ، فلما شارف على القرية ، أراد أن يلتقط أنفاسه ، ويحجم طوفان الرعب والتعب ، فقرر أن يركب أحد الخرفان السمينة ، فاقترب من كبش ضخم قوي ، كان أبواه يدخرانه لعيد الأضحى ، فقفز فوق ظهره ، ففرح الخروف بركوبه ، فقد كان يداعبه باستمرار ، فتشبث بفروه الغزير ، فلما استقر على ظهره ، ركدت أنفاسه ، وهدأ فؤاده ، وبرد الخفقان، اقترب القطيع من المنزل ، والطفل يسوقه من فوق كبشه الوديع ، وفي هذه الأثناء خرج عجوز شارف على الثمانين ، وقد احدودب ظهره وسقط حاجباه على عينيه ، فاتكأ على عصاه الغليظة يستشرف السيل ، وإذا بالطفل يمر من تحت جدار منزله وهو راكب على الكبش ، انبهر العجوز بنباهة الطفل ، ودب الإعجاب في صدره ، فمشى بخطواته الثقيلة لمشاهدة الطفل عن قرب ، فلحظه الطفل ولم يأبه به ، ولكن الطفل سمع العجوز الحاسد يتفوه بكلمات لم يتبينها ، بعدها أحس بوخز عنيف يزلزل قلبه ، وصل البيت وآوى قطيعه، ودخل الدار ، وقد كادت أمه تفقد عقلها ، وألقى بنفسه على السرير ، فدثرته أمه باللحاف ، وقربت الطعام فعافه ، فجلبت له الحلوى التي يحبها ، فلم يمسها ، فبدأت أطرافه تنتفض ، وعيناه تزوغان ، والحرارة تتصاعد ، فارتعدت الأم ووجلت ، وأتى الأب فأصيب بالصدمة ، بزغ فجر اليوم التالي ، وحالته تسوء ، فاقترب الأب من ثمرة فؤاده ، وهمس في أذنه : يا حبيبي إنني اليوم ذاهب إلى السوق ، وسوف أجلب لك العمامة البيضاء ، فنظر الطفل إليه وتبسم ، ففرح أبوه بالابتسامة ، ولكن الألم يعصر فؤاده ، انطلق إلى السوق ، وليس في ذاكرته إلا العمامة البيضاء ، فقد قرر أن لا يجلب غيرها ، وسيعود مبكرا على غير عادته ، بقيت الأم مع طفلها الذي يذوب رويدا رويدا ، فشرعت تحادثه وتستنطقه ، وما الذي دهاه في الوادي ، فأجابها بصوت ضعيف : لم يصبني مكروه ، ولم يزعجني شيء ، ثم صمت قليلا ، وأردف قائلا : إلا أنه وأنا راكب الكبش خرج فلان « العجوز « فتابعني بنظراته ، ثم تكلم، ولم أفهم شيئا ، فقد أشغلني المطر ، فصمتت الأم ! وعرفت السبب ، واستيقنت الهلاك ، وقبل الظهر ، عاد الأب مسرعا يحمل العمامة البيضاء ، وعندما دخل منزله ، وجده مكتظا بأهل القرية ، وإذا طفله ينازع السكرات ، فلفه في العمامة البيضاء ، وواراه الثرى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
; قمر في عمامة ; قصة أعجبتني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الساحات الاردنيه :: الساحات الادبيه :: اقلام ادبيه-
انتقل الى: