الساحات الاردنيه

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتديات الساحات الاردنيه يبحث شؤون الاردن الاقتصاديه والاجتماعيه والتاريخيه والرياضيه والفنيه والتراث
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  دابوقدابوق  بحـثبحـث  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  
اللهم حرم وجه من يقرأ هذه الرسالة عن النار واسكنه الفردوس الأعلى بغي حسابوردر
سبحان الله والحمد لله ولااله الا الله والله اكبرورد
أهلا وسهلا بكم في منتديات ساحات دابوقورد ونتمى لكم قضاء اسعد الاوقات معنا   ورد  ونعلمكم ان جميع المواضيع التي في المنتدى لا تعبر عن وجهه نظر ادارة المنتدى ومشرفيها بل تعبر فقط عن وجهه نظر كاتبه  ورد       
      
                                    
قال تعالى ( وان ليس للانسان الا ماسعى) صدق الله العظيمورد

الصادق سابق والصابر لاحق والغافل غارق ورد

سعة الفكر تزيد في الايمان ، وذكر النعم تزيد في المحبة ورد

صفات القلوب في الدنيا ، لباس الاجساد يوم القيامة ورد

من جلب لنفسه الاعذار فقد ظلمها ورد

لا تقطع حبل رجاءك من الله ولو بعمل صالح تعمله ورد

حقيقة التقوى ان لاتعص الله في الخلوه ورد

الرضا راحة للقلب والقناعة راحة للنفس وهما اصل السعادة ورد

في الاخرة عقبة شديدة لايتجاوزها الا المخلصون!ورد

ذا نافسك الناس على الدنيا فاتركها لهم واذا نافسوك على الاخرة فامض معهم ورد

اختر من الاصحاب الاخيار في الدنيا من تود مجاورتهم في الجنة ورد

اول الغيث قطرة ، واول البكاء عبرة،واول السير خطوة ورد

مااخذ من غير حله ، وضع في غير محله ورد

اذا تعسر امر فلا تيأس ، فالمعارك تنجب الاقوياء ورد

ارغب في صغائر الخيرات فانها تعظم عليها الحسرات ورد

قلة مع اتقان خير من كثرة مع نسيانورد

كل درهم تنفقه في معصية الله فانت بذلك: خائن وجاحد ومسرفورد

القرب على قدر المحبة ، والاثر على قدر التعظيمورد


 

التقوى خير زادك ، وحسن الخلق راس مالكورد

من علامات المحبة: كثرة ذكر المحبوبورد

 مكانتك عند النبي على قدر مكانته عندك صلى الله عليه واله وسلمورد

لباس التقوى تقوى القلوب ، وتقوى القلوب تعظيم شعائر اللهورد

اذا رايت عيبا من احد : فاستره واحسن الظن به وانصحهورد

من رضي بالدون فهو تحت التراب مدفونورد

من رضي بالغفله لم تنفعه المهلهورد


من فكر بالتوبة قبل الذنب وقع فيه ثم لا يتوبورد

 

 

طلب الارداة قبل تحقيق التوبة غفلةورد

رحمك الله  يا  ابا ليث واسكنك فسيح جناته
كل الاخوه الزوار نرجو منكم التسجيل والمشاركه بكل ما تبونه وما هو مفيد في اي منتدى من المنتديات التي تناسبكم ويا ريت كل واحد فيكم يكتب عن مدينته او قريته ولق انشئنا منتدى خاص في الساحات الاردنيه اسمه المدن والقرى الاردنيه مع تحياتنا لكم الاداره
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» القدم السكري
الإثنين ديسمبر 05, 2011 9:03 am من طرف hishamalbetar

» الام في البطن واسهال بعد الاكل مباشرة
الأربعاء أغسطس 10, 2011 2:01 am من طرف حسن حسون

» اضرار الانترنت
الأربعاء يوليو 13, 2011 3:14 am من طرف مخاوي الذيب

» اسماء بنات 2011
الأربعاء يوليو 13, 2011 2:46 am من طرف مخاوي الذيب

» ضربة بالراس
الخميس يوليو 07, 2011 11:28 pm من طرف زائر

» عمل جزئي
الخميس يونيو 30, 2011 12:43 am من طرف زائر

» المناصير أغنى الأثرياء الجدد على قائمة فوربس
الإثنين أبريل 04, 2011 2:17 am من طرف البدوي المتلثم

» بالصورة وعلى دوار الرئاسة اعتصام .. نعم للفساد .. لاللاصلاح !
الإثنين أبريل 04, 2011 2:12 am من طرف البدوي المتلثم

» البرادعي : سنعلن الحرب على إسرائيل إذا هاجمت غزة
السبت أبريل 02, 2011 5:27 am من طرف البدوي المتلثم

» نصيب عائلة مبارك من تصدير الغاز لإسرائيل في مأمن
الجمعة أبريل 01, 2011 10:47 pm من طرف البدوي المتلثم

» زاهية دهار من "مرافقة رجال" إلى سيدة أعمال ناجحة
الجمعة أبريل 01, 2011 10:45 pm من طرف البدوي المتلثم

» فساد سعيد بوتفليقة يهدد حكم أخيه
الجمعة أبريل 01, 2011 10:41 pm من طرف البدوي المتلثم

» الفيس بوك.. وغضب والزوجات!!
الخميس مارس 31, 2011 6:01 pm من طرف البدوي المتلثم

» سيدة سوريه تهاجم سيارة الأسد عقب مغادرته مجلس النواب(فيديو)
الخميس مارس 31, 2011 5:19 pm من طرف البدوي المتلثم

» جريدة الأهرام المصرية تنشر رسمًا يسىء للقرآن
الخميس مارس 31, 2011 5:15 pm من طرف البدوي المتلثم

» زلزال في المغرب بسبب ظهور شقيقة الملك شبه عارية
الأربعاء مارس 30, 2011 2:07 am من طرف البدوي المتلثم

» مصادر سياسيه تنفي لسرايا قرار منع المسيرات المؤيده للملك
الأربعاء مارس 30, 2011 2:05 am من طرف البدوي المتلثم

» الحسبان: ضبط موظفين في وزارة الصحة يتقاضون رواتب من دون عمل
الأربعاء مارس 30, 2011 2:02 am من طرف البدوي المتلثم

» موقع اللجنة المركزية للمتقاعدين العسكريين يتعرض للقرصنة
الأربعاء مارس 30, 2011 2:01 am من طرف البدوي المتلثم

» المذيع عدنان الزعبي مديرا عاما للتلفزيون الاردني
الأربعاء مارس 30, 2011 1:59 am من طرف البدوي المتلثم

» وطن يستغيث
الأربعاء مارس 30, 2011 1:58 am من طرف البدوي المتلثم

» عبيدات وشبيلات وشخصيات وطنية تؤكد: الأمن الوطني لا يتحقق باستخدام العصا الغليظة
الأربعاء مارس 30, 2011 1:54 am من طرف البدوي المتلثم

» استنادا لقرار سوري بمنع دخول زيوت المحركات إلى العراق وتركيا عبر سوريا سوريا تمنع دخول بضاعة أردنية مصدرة إلى لبنان بالترانزيت خسائر فادحة تتكبدها الشركة الأردنية المصدرة والشاحنات على الحدود منذ ٨ أي
الإثنين مارس 28, 2011 8:20 pm من طرف البدوي المتلثم

» ياإخواننا في الكويت لاتتهاونوا، ياأبناء عائشة وعلي وفاطمة الأمر جلل فخذوا حذركم، إنهم مجوس أنجاس
الإثنين مارس 28, 2011 5:33 pm من طرف البدوي المتلثم

» خمسون مليار دلار !!! لك الله يا شعب اليمن
الإثنين مارس 28, 2011 5:29 pm من طرف البدوي المتلثم

» وثيقة حقوق المواطن /الاردنية 2011 ...
الإثنين مارس 28, 2011 5:22 pm من طرف البدوي المتلثم

» شاهدوا مقابلة الامير الحسن : الملك يحترم الدستور ويطالب بجمع الصفوف ويدعو للاصلاح
الإثنين مارس 28, 2011 5:17 pm من طرف البدوي المتلثم

» عمرو موسى ينفي وصفه القذافي بـ(الحمار)
الإثنين مارس 28, 2011 5:09 pm من طرف البدوي المتلثم

» رئيس الوزراء الاسبق احمد عبيدات : رياح التغيير بدأت تهب على وطننا ...
الإثنين مارس 28, 2011 5:04 pm من طرف البدوي المتلثم

» من قلم : خالد حسن,,,,,فتاة إسمها ياسمين
الأحد مارس 27, 2011 7:29 pm من طرف البدوي المتلثم

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 73 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو hishamalbetar فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1882 مساهمة في هذا المنتدى في 1852 موضوع
سحابة الكلمات الدلالية
نهيان العدوان الذهب سلطان اسماء القاضي جمال ماجد مناسف الكرك ملكة المدارس تزيد التي المنهمر صويلح الشيخ اربد العالم الدم نزول عرين الاردن مدينة وشلال علاج

شاطر | 
 

 هوس الباحثين عن الذهب بين الخيال والحقيقة وتخريب المواقع التراثية والأثرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البدوي المتلثم
Admin
Admin


عدد المساهمات : 1381
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/07/2008

مُساهمةموضوع: هوس الباحثين عن الذهب بين الخيال والحقيقة وتخريب المواقع التراثية والأثرية   الأحد يناير 23, 2011 10:24 pm


هوس الباحثين عن الذهب بين الخيال والحقيقة وتخريب المواقع التراثية والأثرية

الدكتور : ابراهيم بظاظو رئيس قسم الإدارة السياحية– جامعة الشرق الأوسط
الموارد الاثرية والتراثية

يمكن تعريف الموارد الأثرية والتراثية حسب قانون الآثار الأردني (قانون رقم 12 لعام 1976) بأنها أي شيء منقول أو غير منقول أنشأه أو صنعه أو خطه أو بناه أو أكتشفه أو عدله إنسان قبل عام 1700 ميلادي، بما في ذلك المغاور والمنحوتات والمسكوكات والفخاريات والمخطوطات ،وسائر أنواع المصنوعات التي تدل على نشأة وتطور العلوم والفنون والصنائع والديانات والتقاليد الخاصة بالحضارات السابقة، أو أي جزء أضيف إلى ذلك الشيء ،أو أعيد بناؤه بعد ذلك التاريخ. كما يدخل ضمن هذا التعريف أي شيء منقول أو غير منقول مما هو منصوص عليه في البند السابق ويرجع تاريخه إلى ما بعد 1700م ، بينما تشمل المباني التقليدية والتراثية مجموعة المباني المتصلة والمنفصلة أو التكوينات المعمارية من شوارع وأزقة وتجمعات قروية أو مدنية غير المشمولة بقانون الآثار والتي لها أهمية تاريخية أو دينية أو اجتماعية أو معمارية جمالية، بحيث تكوّن هذه المباني المرجع الأساسي للتراث المعماري المحلي وتمتد من 1700 ـ 1950م .


تشخيص واقع المواقع الأثرية في الأردن
يتمتع جزء بسيط من المواقع الأثرية في الأردن بالاهتمام والصيانة اللازمين التي يمكن حصرها بالمواقع الأثرية ذات الأهمية السياحية مثل جرش والبتراء، أما القطاع الأكبر من الآثار والمباني التقليدية فتعاني من الإهمال والتدمير لأسباب اقتصادية ،ولعدم وجود درجة كافية من الوعي لأهمية هذه المخلفات ودورها في بناء الحضارة والثقافة .وتعتبر ملكية الجزء الأكبر من المواقع الأثرية المهمة في الأردن ضمن فعاليات دائرة الآثار العامة. أما بعض المواقع الأثرية التي اثبتت أهمية كبرى من الناحية التاريخية مثل :عين غزال وبسيطة وآيلة فإن ملكيتها بقيت في القطاع الخاص .


تعد سرقة الآثار وتهريبها ظاهرة عالمية يزاولها أناس محترفون لهم خبرات وتجارب طويلة في هذا المضمار, ولعل من أهم ما يشجع عمليات السرقة والتهريب هذه إسهام عناصر أجنبية في القيام بها وتنفيذها ومما يخدم هؤلاء وييسر عليهم القيام بهذه العمليات كون الآثار منتشرة في أماكن متفرقة من الوطن العربي، وليس من السهل حراستها، ونظرا لأن الآثار لا تعد أموالا أو ممتلكات خاصة للفرد أو الجماعة، إنما هي أملاك عامة للدولة، فإننا نجد أن الدول تضع تشريعات خاصة للمحافظة على آثارها.

تفعيل علاقة الشباب الحميمة بمعالم الأردن الأثرية:
للتربويين دور بارز في تفعيل علاقة الشباب الحميمة بمعالم الأردن الأثرية ،وهنا تكمن أهمية ربط الآثار ربطا مباشرا بالتربية الوطنية ،التي تعتني بتوسيع مدارك الشباب في كل ما يمت للوطن بصلة، فالمحافظة على التراث الأثري أضحى واجبا تتحمله الأجيال الحاضرة، ولابد من انتقاء المناهج والوسائل والتقنيات والنظم التي تحمي هذا التراث الذي يستظل به حاضرنا ونستنهض منه مستقبلنا. ويشكل الموروث الثقافي إحدى الركائز الأساسية للهوية الوطنية والأساس الذي تستند إليه كل امة وهي تخطو مستشرفة نحو مستقبلها حاملة لواء نهضتها وبالتالي - وكي لا تتشتت الأفكار - يجب أن نضع بعض المرئيات المرتبطة بالآثار والتي يمكن إدراجها في سياق الاستغلال الاقتصادي للآثار في المملكة والآلية المناسبة لدخول القطاع الخاص في هذا المجال حيث تتميز الأردن بتنوع وتعدد آثارها التاريخية، وذلك نظرا للسجل الحافل لتاريخ المملكة من خلال تعاقب الحضارات القديمة عليها، حيث اكتسبت المملكة ثقلها التاريخي نتيجة تفاعل بشري وثقافي واقتصادي نشط ومستمر بينها وبين أراضي وشعوب الحضارات التي حولها من نهر السند إلى الرافدين إلى الشام وحوض نهر النيل.


تتعرض العديد من المواقع الأثرية في الأردن منذ سنوات لأكبر عملية تخريب وسرقة ، من أشخاص يعتقدون بوجود كنوز وذهب بالقرب من الآثار، فتجدهم يحفرون قرب المواقع الأثرية التي تحتوي على نقوش، اعتقاداً منهم أن النقوش هي دلالة على وجود الكنوز بالقرب منها، ويتطور الأمر بأن يهدموا ويحطموا تلك الصخور بآلات حفر شبيهة بتلك المستخدمة في البناء ، فهناك العديد من المواقع الأثرية في وادي الأردن تعرضت لعمليات النهب والتخريب بحجة البحث عن الذهب أو من خلال أن بعض المزارعين يستخدمون الصخور التي تحتوي على نقوش أثرية في عملية تسوير مزارعهم.

احترام الحضارات التي ظهرت على أرض الأردن لبعضها عبر الزمن
إن جميع الحضارات والشعوب التي استوطنت وعاشت في الأردن على مر العصور والأزمان، حافظت على آثار الحضارة التي سبقتها، فالنبطي احترم آثار الثمودي ولم يتعرض لها، والعربي القديم حافظ على آثار النبطي، والإسلامي حافظ على آثار الحضارات التي سبقته، فتجد العديد من المواقع الأثرية في الأردن تحتوي على فسيفساء ونقوش عصور مختلفة :ثمودية ونبطية وبيزنطية ورومانية وإسلامية، لكنها تتعرض حالياً إلى التشويه من أشخاص يكتبون عبارات الذكريات والحب على تلك الصخور التي تحوي النقوش، عن طريق صبغها بالدهانات كما هو الحال في العديد من الكهوف الموجودة في مدينة البتراء الأثرية ثاني عجائب الدنيا السبع، والتي تعرضت العديد من النقوش الموجودة داخله للطمس .


ومن وسائل المهوسين المخربين والباحثين عن الذهب بالقرب من الآثار ،أجهزة البحث عن الذهب ، ويلجأ البعض منهم إلى السحرة والمشعوذين والاستعانة بهم بما يعرف بـ (الرصد)، ويقوم الساحر بتزويدهم بخرائط وهمية عن مواقع الكنوز والذهب في الأردن،طمعاً في الحصول على بعض المال من هؤلاء الناس حيث يلاحظ تدني الثقافة والمستوى التعليمي لغالبية الباحثين عن الذهب، وإن كان بعضهم من المتعلمين، الذين يفترض أنهم من أكثر شرائح المجتمع حرصاً وتقديراً لكنوز وآثار الأردن.

حكم هدم الآثار بحثاً عن الذهب :


ويرى د: عبد السلام أبو سمحة أستاذ الحديث النبوي الشريف / جامعة الإسراء الخاصة إن تناول هذه المسألة بالبحث يقتضي التوقف عند الحقائق التالية؛ لنشخص الأمر تشخيصا صحيحا:

الحقيقة الأولى : البحث عن الكنوز المدفونة تحت الأرض عَرَفَهُ الفقه الإسلامي تحت باب الركاز ـ سميت كذلك لأنها مركوزة أي ثابتة في الأرض ـ وخلاصة ما ذهب إليه الفقهاء فيه ما يلي :
1. إذا كان موجود في أرض معلومة الصاحب فإنه يعود إلى صاحب الأرض, وتعطى الدولة منه الخمس.
2. لا يجوز لأي شخص البحث عنه في أرض ليست أرضه؛ فإن فعل ذلك عادت ملكيته لصاحب الأرض.
3. إن لم يكن للأرض التي وجد فيها الكنز صاحب فالدولة هي صاحبة الحق في ذلك. ويعود ثمنه إلى بيت مال المسلمين ـ الخزينة العامة في التعبير المعاصر ـ .


الحقيقة الثانية: اهتم الإسلام بالآثار, اهتماما بالغا تجلى في المظاهر التالية:

• أولا : دعوة القرآن لأخذ العبر والعظات من الأمم السابقة وتاريخها ؛ قال الله تعالى مبينا ذلك : "أفلم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم كانوا أكثر منهم وأشد قوة وآثارا في الأرض فما أغنى عنهم ما كانوا يكسبون" (82) غافر .

ولا تأتي العبرة والعظة دون الحفاظ على هذه الآثار ؛ فهي الوسيلة الأنفع لدراسة تاريخهم علميا وسياسيا وحربيا، وأخذ النافع من هذا التاريخ . وهذا يقتضى جواز إقامة المتاحف . واعتبار الآثار سجلا تاريخيا يلزم المحافظة عليه . لأنه من الضرورات العلمية .

ثانيا : لقد مر الفاتحون الأوائل من الصحابة والتابعين على هذه البلاد وغيرها , وفيها ما فيها من الآثار ومخلفات الأمم التي سبقتهم والتي حاربوها غير أنه لم يعهد عنهم الاعتداء عليها , ولا التنكر للبشرية في انجازها الحضاري ؛ بل تدل الآثار الماثلة للعيان الآن على أنهم اعتنوا بها وحافظوا عليها ؛ كيف لا والكنائس ودور العبادة قائمة إلى الآن
من خلال ما مضى نخلص إلى حرمة هدم الآثار بحثا عن الكنوز المزعوم وجودها تحت هذه الآثار من جانبين :


• أن هذه الكنوز ليست حقا للباحثين عنها , لأنها في غير أرضهم , فهي حق للأمة بجملتها

• وأن هدم الآثار لا يجوز فهي الحافظة لتراث الأمة و تاريخها , وهي الميدان الحقيقي لدراسات الباحثين والعلماء .

دور المواطن الأردني الشريف والمنتمي في استعادة الآثار ووقف الباحثين عن الذهب
بما أن حماية الآثار من أيدي العابثين والباحثين عن الذهب تدخل في استراتيجيات حماية الأمن القومي الأردني، فلا بد من وقفه للحد من هذا التسيب الكبير، ويجب بذل كل الجهود في سبيل إعطاء بعد عميقا لأهمية الآثار في ترسيخ حضارة الشعوب واثبات وجودها، فهي التي تنير الطريق نحو الرقي والتقدم وتثبت مكانة الشعوب، ولذلك فإن المحافظة عليه كانت أولوية في كثير من دول العالم. لذا لا بد من التنسيق بين دائرة الآثار العامة ووزارة الداخلية لإنشاء نقاط تفتيش ثابتة ومتحركة في كافة المناطق الأثرية، وتزويد نظام الحراسة بهذه المناطق بمجموعات من مراقبي ومشرفي الأمن المؤهلين، وإقامة أبراج مراقبة وإضاءة للمناطق الأثرية ليلا. وعن دور المواطن الأردني الشريف والمنتمي في استعادة الآثار المسروقة بإمكان المواطنين الذين لديهم قطع أثارية مراجعة الهيئة العامة للآثار والتراث وتسليمها وهناك بعض الدول التي تعطي حوافز بحيث إذا قام احد الأشخاص بالحفر ووجد أثرا فيجب عليه الإعلان عنه والاحتفاظ به بالتالي وإذا أرادت الدولة شراءه منه فتعرض عليه سعرا مناسبا، ولكن هناك بلدان أخرى قد يتعرض فيها الشخص للعقوبة إذا أعلن انه قام بالحفر ووجد قطعة أثرية في تلك الحالة تقوم الدولة بمصادرة القطع.ومن الأمثلة على ذلك كل الآثار الموجودة على الأرض الايطالية مملوكة للدولة وليس لصاحب قطعة الأرض التي وجدت فيها وبالتالي فان الناس لا يصرحون علانية إذا وجدوا أية قطعة.


الاهتمام والوعي الجماهيري في صون الثروة الثقافية
يلعب الاهتمام والوعي الجماهيري الدور الأساسي في حماية وصون الثروة الثقافية ،ولهذا فإن تنمية الوعي العام عن طريق وسائل الإعلام المختلفة يعد من أهم الوسائل الوقائية للمحافظة على الموارد الثقافية وتحجيم الباحثين عن الذهب. لذلك يجب العمل على إدخال مادة التربية السياحية إلى المناهج المقررة في المدارس العامة والخاصة. ويجب أن يتم تأهيل المعلمين للقيام بمهام شرح وجيز عن المواقع الأثرية المختلفة والمحافظة عليها، ومن الممكن تشجيع قيام نواد خاصة بالآثار والمباني التقليدية ضمن البرامج اللامنهجية للمدارس .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://jordan.ahlamuntada.info
 
هوس الباحثين عن الذهب بين الخيال والحقيقة وتخريب المواقع التراثية والأثرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الساحات الاردنيه :: ساحة الكنوز والدفائن والذهب في الاردن :: ساحة الكنوز والدفائن والذهب في الاردن-
انتقل الى: